معلولي: النظام الديموقراطي واللامركزية الادارية كفيلان بالقضاء على الاخطار الوجودية

الخميس 08 كانون الثاني 2015 الساعة 13:42 سياسة
وطنية - رأى نائب رئيس مجلس النواب السابق ميشال معلولي في بيان انه، "منذ اعلان دولة لبنان الكبير عام 1920 لم يواجه الكيان خطرا يهدد وجوده، كما هو الوضع في هذه الايام".

ولفت الى ان "النازحين السوريين الذين يتجاوز عددهم المليون ونصف المليون لاجىء، بالاضافة الى عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين يقدرون بأكثر من نصف مليون لاجىء، يجعل من لبنان البلد الوحيد في العالم الذي يتجاوز عدد غير اللبنانيين المهجرين، عدد السكان المقيمين، يضاف الى ذلك الحركات التفكيرية كما شاهدها في طرابلس وصيدا وغيرها من المناطق اللبنانية ونعاني منهم اليوم في عرسال".

وتابع معلولي: "ما يزيد من خطورة هذه الاوضاع شغور رئاسة الجمهورية وتعطيل النظام الديموقراطي البرلماني بتمديد غير مبرر للمجلس النيابي، مصدر السلطات، كذلك الشلل في السلطة الاجرائية.وما يفاقم هذه الاخطار التجاذبات والخلافات والصراعات المذهبية والطائفية بين السنة والشيعة وداخل الطائفة المارونية".

وقال: "تجاه هذه الاخطار المصيرية، لا حل الا بعودة لبنان الى النظام الديموقراطي البرلماني، وذلك باجراء انتخابات حرة ونزيهة تأتي بنواب يمثلون الشعب اللبناني ثم بانتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة انقاذ وطني.ويلي ذلك تطبيق اتفاق الطائف، بتنفيذ اللامركزية الادارية الموسعة.



=======م.ح

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب