المشاركون في الملتقي العلمائي الاسلامي ال11 ناقشوا اثر الاختلاف في ظاهرة التكفير واسباب الغزو التكفيري

الإثنين 05 كانون الثاني 2015 الساعة 15:36 اقليميات
وطنية - ناقش المشاركون في "الملتقي العلمائي الاسلامي" الحادي عشر/ "اثر الاختلاف في ظاهرة التكفير واسباب الغزو التكفيري واساليبه والتطرف الديني وطرق علاجه"

كما ناقشوا في الملتقي الذي ينظمه مكتب المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران السيد علي خامنئي في سوريا، بالتعاون مع وزارة الاوقاف واتحاد علماء بلاد الشام والمستشارية الثقافية الايرانية في مكتبة الاسد في دمشق والذي يحمل عنوان "دور العلماء في تجفيف جذور ظاهرة التطرف والتكفير"، "الضوابط الموضوعية لفهم النص الديني ودورها في معالجة التطرف الفكري ودور العلماء في صون المعاهد الدينية وأساليب تحصين المناهج وعقلنة الحوار، اضافة الى دور الحركة الصهيونية في تأسيس التطرف الديني ودور التطرف في تغييب القضية الفلسطينية".

وقال وزير الاوقاف السوري محمد عبد الستار السيد: "ان الاسلام دين توحيد الكلمة لا تفريق الامة وتمزيقها كما يفعل الارهابيون اصحاب الفكر التكفيري من خوارج هذا العصر".

ودعا "علماء الدين الاسلامي الى نشر حقيقة الاسلام الصحيح في مواجهة محاولات الوهابيين التكفيريين تحريفه".

من جهته، نوه مجتبي الحسيني ممثل الامام خامنئي في سوريا ب"دور العلماء في مواجهة الازمة التي تعانيها سوريا والمنطقة والبلاد العربية والاسلامية عبر مواجهة الفكر الارهابي التكفيري بالفكر الاسلامي الصحيح".

بدوره، دعا رئيس الهيئة الشرعية في "حزب الله" الشيخ محمد يزبك العلماء
الى "تحمل مسؤولياتهم برفع الجهل وازالة مستنقعاته بالدعوة الصادقة وازالة العوائق بين الانسان واخيه".

واكد الحاجة الى "وحدة وتقارب وبذل الجهود من اجل الحوار السياسي بين السوريين للخروج من الحرب والدمار وانتصار سوريا موحدة بقيادتها ونظامها
وشعبها".

وقال امام جمعة الاهواز في ايران الشيخ محمد علي جزائري: "ان الجرائم الوحشية التي يرتكبها المتطرفون باسم الدين تشمئز منها النفوس"، متسائلا عن "السبب في
عدول بعض المسلمين عن الطريقة التي سلكها رسول الله محمد في بناء الامة الواحدة؟".



=======م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

رأس بعلبك قلعة الحضارة تؤخد فتستع...

تحقيق سليمان نصر وطنية - يعود تاريخ رأس بعلبك إلى ما قبل المسيح بآلاف عديدة من السنين.

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 13:55 المزيد

زدياد أعداد قتلى وجرحى حوادث السي...

تحقيق علي داود وطنية - وضعت وزارة الاشغال العامة إصبعها على الجرح عندما باشرت بتأهيل و

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 12:42 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب